Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فيديو

كيف أكون مؤثرا في الدعوة إلى الدين؟

سؤال: ما هو منهجكم في التبليغ والدعوة، وما هي إنجازاتكم في هذا الميدان؟

جواب سماحة الشيخ سهيل الأسعد: إن للتبليغ والدعوة إلى الدين عدة طرق، وكل مبلغ يستقرئ طبيعة محيطه ومجتمعه وعلى وفق ذلك يتخذ الطريق الأفضل لجذب مجتمعه وربطه بالدين، فنحن في الأرجنتين لا يمكن للمبلغ في هذا الجو أن يبدأ بالدعوة داخل المسجد، فكنت أخرج إلى المقاهي وأتحدث للناس، وبين المحال التجارية أو نجتمع في بيت أحد المؤمنين لقراءة دعاء.

وكذلك عندما ذهبت إلى لبنان وجدت أن حضور الشباب المساجد والحسينيات قليل جداً فسألت عنهم قالوا هم في المقاهي، فذهبت إليهم، وجعلت من هذا المكان الذي هو مضيعة للوقت، مكان ليثقف به الشباب دينياً، والجميل في الأمر أن هذا مقهى تخرج من الحاضرين فيه ثلاثة شهداء.

إن منهجية الرسول صلى الله عليه وآله في الدعوة والتبليغ بنيت على عدة أسس منها:

أخلاقيات التبليغ، فالجانب الأخلاقي هو أهم عامل ينبغي أن يكون في المبلغ، بل هم أهم من الجانب العلمي.

ومن ثم ضرورة وجود البعد الاجتماعي في  شخصية المبلغ، ليس فقط التفرغ للقراءة والدراسة والعبادة، بل يجب أن يحمل هم الناس ويسعى في صلاح دنياهم وآخرتهم (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ) كما أن الإمام الحسين في كربلاء كان همه تجاه أعدائه أن يدخلهم الجنة.

فقد كان السيد الإمام موسى الصدر ينزل إلى الشارع ويتحدث إلى الناس ويسمع منهم ويسمعهم أكثر مما كان يخطب ويحاضر فيهم، فقد كان لتواجده بين الناس التأثير الأكبر عليهم من الخطب والمنابر، فالعمل الدعوي بين الناس هو تجسيد لحديث الإمام الصادق عليه السلام: (کونوا دعاة للناس بالخیر بغیر السنتکم لیروا منکم الاجتهاد و الصدق والورع).

ما هي وسائل الدعوة في الغرب؟

ما هي اساليب الدعوة إلى الله؟

ما هي عوامل نجاح المبلغ؟

سر نجاح الدعاة والمبلغين؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى